Course Descriptions

[ The Department | Course Descriptions | Web Links | Books & References ]

 مادة "الأدب" في الصف الأول الثانوي

تتمّ دراسة 12 محورا ً من خلال نماذج شعرية ونثرية تغطي العصور الأدبية كلها؛ من الجاهلية حتى الحديث . وهذه المحاور هي: 1- الأدب، ماهيّته وعناصره. 2- الأدب في التعبير عن العادات والتقاليد. 3- الأدب في التعبير عن القيم الروحية والاجتماعية. 4- الأدب في التعبير عن المواقف الوجدانية. 5- الأدب بين التقليد والتجديد. 6- الأدب وتناقضات المجتمع. 7- التأثير والتأثر. 8- العرب والحضارة الغربية، الرفض والقبول. 9- التحرير والتحرر. 10- الإصلاح الاجتماعي. 11- حُبّ الوطن. 12- التجديد في أساليب التعبير الشعري.

وكلّ محور مبنيّ على النحو الآتي:1- مقدمة تتضمن من المعلومات التاريخية والسياسية والاجتماعية والفكرية/الأدبية ما ييسّر للمتعلم فهْم النصوص المقبل على دراستها. 2- حياة الأديب موجزة تمكّن المتعلم من فهْم أثره الأدبي بخاصّة، ويمكن المتعلم أن يتوسع في هذه الحياة من ضمن النشاط الفرديّ. 3- مناسبة النصّ التي تضعه في إطاره الزمنيّ أو الفكريّ، حيث يشار إلى الكتاب المأخوذ منه هذا النص لعلّ المتعلم يعود إليه لمزيد من المعرفة. 4-النصّ الأدبيّ مضبوطاً بالشكل اللازم، ومشروحة في الهوامش والحواشي مفرداته التي يُعتقد أنها جديدة. وما لا يعرف المتعلم معناه يبحث عنه في معجمه. 5- أسئلة توجيهية تتناول النص مضموناً وأسلوباً لفحص قدرة المتعلم على الفهم والتحليل والتعبير في مختلف المجالات المتكاملة: أدباً ونحواً وصرفاً وبلاغة وعَروضاً. هذه الأسئلة يستعدّ لها المتعلم في المنزل، حيث يقرأ النصّ مراراً فيفهمه ويبرع في قراءته وإلقائه. 6- دراسة وتحليل حيث كتِبت الإجابات عن الأسئلة التوجيهية كتابات أدبية أنيقة ونموذجية، يجدر بالمتعلم العودة إليها لقراءتها وتلخيصها، بالنظر إلى أنها صارت مصنَّفة وفقاً لعناوين جانبية ملوّنة تسعف المتعلم في الاستعداد بها لأي امتحان في النص المدروس نفسه، وأحياناً لنصٍّ يشابهه، من باب تدريب المتعلم على الإجابة عن أسئلة الكفايات المنهجية، كيفما كان النصّ المطروح في امتحانٍ ما. 7- نشاطات متصلة بالموضوع المدروس، يتوسع المتعلم في إنجازأيّ منها فتتوسع آفاق مداركه، ويمتحن قدرته الذاتية على محاكاة المدروس. 8- نصوص رديفة(وللاستزادة)هي من ضمن النصوص التي قرّرها المنهاج الرسمي اللبناني، ولكنّ دراستها وقفٌ على ما يستنسبه المعلم منها؛ إما لعملٍ صفيّ، وإما لنشاط منزلي، وإما لامتحان يوميّ/ فصليّ. ذلك أن نصوص المنهاج الرسمي أوسع بكثيرٍ من 30 أسبوعاً مدرسياً في السنة. 9- خاتمة المحورتلخّص أهم القضايا الفكرية والأدبية التي استوفتها النصوص، فضلاً عن تطلعات استجدت بعدها تستجمع الخيوط الرئيسة لمحتوى المحور. 10- ثبَتٌ بالمصادر والمراجع التي استفيد منها في الدراسات السابقة، وبما يمكن أن يعود إليه المتعلم للقيام بنشاطاته الآنفة الذكر.

تدريس "البلاغة، والعَروض، وقواعد اللغة العربية"

في جميع الصفوف وفروعها خلال المرحلة الثانوية كلها، تدريساً وظيفياً من خلال النصوص الأدبية؛ فالمعروف أن المنهاج الرسمي لم يخصص للبلاغة والعروض وقواعد اللغة أية حصة تعليمية، واعتبر تدريسها وظيفياً من خلال النصوص الأدبية نفسها. ولذلك نحن نستثير القضايا اللغوية والعروضية والنحوية البارزة التي نراها في كلّ نصّ على حِدَة بما يخدم فهْم النص أولاً، ثم بغية التذكير بهذه المعارف والمهارات والأساسيات التي تعود إلى معظمها سلامة التعبير الذي نتوخى تمكين المتعلم منه أخيراً. والبلاغة الوظيفية - مثلاً- ترسم وظيفة الصورة البيانية أو المجاز أو التورية إلخ... في النص نفسه من حيث أرادها الأديب. وكذلك العَروض الذي نوظّفه في دراسة الإيقاعات الموسيقية التي توفرها الأوزان الخليلية والتداعيات الداخلية للقصيدة. ومثل هذا يحدث في ميدان النحو والصرف، حيث نتبين وظيفة الحال- مثلاً- أو المفعول المطلق والنداء والاستفهام وصيَغ المبالغة ، إلخ... في سياق الجملة أو العبارة والنصّ.

"الثقافة الأدبية العالمية"

دراسة تحليلية لرواية " آنّا كارنينا" للأديب الروسيّ ليو تولستوي، وِفاقاً للمنهجية التأليفية والتدريسية الآتية: 1- معجم إزائي يتضمن جدولين متقابلين: الأيمن حياة تولستوي ومؤلفاته والمحطات المؤثرة في حياته. يقابلها في الجدول الأيسر الإطار السياسي والاجتماعي والثقافي لعصر تولستوي، حيث أبرز الملامح التي كان لها تأثير في توجهاته ونتاجاته الأدبية وغيرها. هذا المعجم مفيد جداً لدراسة هذا الأثر الروائي العالمي، ويمكن توظيفه في عملية تحليلية يقوم بها المتعلم قبل مباشرة الاطلاع على الرواية. 2- ملامح شخصية تولستوي. 3- الظروف التي أحاطت بكتابة "آنا كارنينا". 4- بِنية الرواية. 5- أشخاص الرواية البارزون؛ تحديد هويّة كل منهم بوصف علاقته بالآخر. 6- تلخيص الأحداث كما جاءت في الرواية: وهذا لا يعني الاكتفاء بالملخص، بل يعود المتعلم إلى الرواية نفسها فيطالعها في فترة مناسبة من العام الدراسي. 7- تحليل الشخصيات الرئيسة: هو تحليل لأبرز شخصياتها؛ آنا، ألكسي كارنين، ألكسي فرونسكي، ستيفان، ليفين، دوللي، كيتي. بهذا يتعلم التلميذ كيفية تحليل شخصية روائية استناداً إلى أقوالها وأفعالها في الرواية. 8- منهج السرد في الرواية. 9- أعمال تطبيقية تنقسم قسمين: الأول يحتوي مجموعة من الأعمال التطبيقية على نصوص من الرواية نفسها، دُرس أحدها نموذجياً، ووضِع على سائرها أسئلة يجيب عنها المتعلم بحسب ما يعيّنه المعلم. الثاني نصوص مختارة للمطالعة والدرس، يستنسب المعلم بعضها فيضع عليه أسئلة يجيب عنها المتعلم؛ إما في المنزل، وإما في امتحان معلَن عنه سابقاً.

ملاحظة: يسري هذا الوصف على رواية سرفانتس " دون كيخوتة" في الصف الثاني الثانوي/ الفرعين العلمي والأدبي. أما فرعا العلوم العامة وعلوم الحياة في الصف الثالث الثانوي فلم يلحظ له المنهاج مادة " ثقافة أدبية عالمية".

وأما فرعا الاجتماع والاقتصاد، و الآداب والإنسانيات فيشتركان في "الثقافة الأدبية العالمية" بكتاب طاغور "جنى الثمار"، وهو ديوان جرت دراسته لتعليمه على النحو الآتي:

جنى الثمار: هو مجموعة مختارات جمعها صاحبها الشاعر الهندي طاغور. في صدر الكتاب سيرة حياة طاغورفي أبرز محطاتها الفكرية والأدبية والفلسفية، تليها دراسة وتحليل لمضمون الكتاب فكراً وأسلوباً، ثم يأتي تعريب النصوص وعِدّتها 86 مقطوعة. يلي ذلك مجموعة من الأسئلة والتمرينات على هاتيك المختارات، و نشاطات تطبيقية، حيث يجيب المتعلمون عنها استعداداً للامتحان الرسمي، وتوسعاً في اكتشاف فكر طاغور فيما وراء هذا الكتاب.


مادة "الأدب" في الصف الثاني الثانوي

1- الفرع العلمي: تتمّ دراسة 4 محاور تراوِح بين الأدب والعلم، هي: 1- الإنسان والحب. 2- الإنسان والفنّ (الغناء والآثار والعمران). 3- الإنسان والعلم. 4- التفاعل الثقافي بين الشعوب.

لقد وجدنا المادّة قليلة ولا تستجيب تطلعات المتعلمين في هذه السنّ، ولا تتوافق ورغباتهم وأذواقهم الأدبية، فأضفنا نصوصاً حديثة وقديمة من شأنها صقل الذوق الأدبي لدى المتعلم، فضلاً عن التعمق في تدريبه على " فن المقالة" وسائر " الكفايات" كما يقررها المنهاج الرسمي.

2- الفرع الأدبي: تنقسم الدراسة الأدبية فيه ثلاثة أقسام هي: 1- المحاور الأدبيةالأربعة: الأدب المهجري، الغربة والحنين. الريف والمدينة. مسألة اللفظ والمعنى. التجديد في أساليب التعبير الشعريّ. 2- من الحكاية إلى الرواية، وفيه دراستان أدبيتان؛ واحدة لرواية نجيب محفوظ " اللص والكلاب"، وثانية لرواية توفيق يوسف عواد "طواحين بيروت". بيد أن المنهاج يبيح رواية بديلة لمحفوظ هي " بداية ونهاية"، وأخرى لعوّاد هي "الرغيف". 3- دراسة العَلَم: وقد لحظ المنهاج علماً قديماً هو الجاحظ، وعلماً حديثاً هو الشاعر بشارة الخوري/ الأخطل الصغير. إنّ دراسة المحاور الأدبية هي على شاكلة محاور السنة الأولى، والدراسة الروائية على غرار ما رأيناه في مادة "الثقافة الأدبية العالمية".
 


مادة "الأدب" في الصف الثالث الثانوي

1- فرع العلوم العامة/ فرع علوم الحياة: تتمّ فيهما دراسة 3 محاور يغلب عليها الطابع العلميّ ، وهي: 1- من أساليب التعبير النثري وتقنيّاته(البحث، التقرير، المقالة). 2- الأدب والعلم، الاتفاق والاختلاف. 3- الإنسان واستشراف المستقبل. ولقد وجدنا أيضاً المادّة قليلة ولا تستجيب تطلعات المتعلمين في هذه السنّ، ولا تتوافق ورغباتهم وأذواقهم الأدبية، فأضفنا نصوصاً حديثة من شأنها صقل الذوق الأدبي لدى المتعلم، فضلاً عن التعمق في تدريبه على ما نقص من الكتاب بصدد الأنماط التي يبنى عليها" فن المقالة"، ولا سيّما أن هذا الفنّ يتحول أليّاً إلى كفاية "التعبير الكتابي" كما يقررها المنهاج الرسمي، علماً أن حصص التدريس أكبر من حجم الكتاب نفسه فيمكن التوسع في التطبيق من خارجه. وتجدر الإشارة إلى أن الكفايات كلها مطلوبة في هذين الفرعين، باستثثناء ما له صلة بعِلم العروض ومشتقاته.

2- فرع الاجتماع والاقتصاد: تتمّ فيه دراسة 5 محاور هي: 1- الأدب التأملي، من الخاطرة إلى الحكمة الفلسفية. 2- الأدب وقضايا المجتمع المعاصر. 3- من أساليب التعبير النثري وتقنياته(البحث، التقرير، الرسالة الإدارية). 4- قيمة الإنسان في المجتمع المعاصر. 5- الفنون الأدبية، المقالة. وتجدر الإشارة إلى أن الكفايات كلها مطلوبة في هذا الفرع، باستثثناء ما له صلة بعِلم العروض ومشتقاته.

3- فرع الآداب والإنسانيات: تنقسم فيه الدراسة 3 أقسام هي: 1- المحاور، المسائل والمفاهيم. المحور الأول: الأدب التأملي، من الخاطرة إلى الحكمة الفلسفية. الثاني: الرومنطيقية والرمزية وأثرهما في الأدب العربي المعاصر. الثالث: النثر العربي(ابن المقفع- أمين نخلة). الرابع: تأثير المجتمع في اللغة، دلالة الألفاظ وتطورها. 2- الفنون الأدبية: المقالة، المسرح. 3- الأعلام: المتنبي، جبران خليل جبران.
 


"العربية" في برامج الشهادات الأجنبية في الإنترناشونال كولدج

1- البرنامج الأميركي

مدة الدراسة سنتان في المرحلة الثانوية، يتمّ التمهيد لها في المرحلة المتوسطة. يخضع التلامذة الجدد لامتحانات تشخيصية. هدف البرنامج هو تهيئة التلميذ للتعامل مع مجتمعه في ميادين اللغة الأربعة: الإصغاء والتعبير والقراءة والكتابة. تراوح مستويات المتعلمين بين المبتدئ والمتمكن. الكتب المقررة: أوراق يعدّها المعلمون- كتبٌ ألفها الأساتذة- "معاً نتعلم العربية".

2- البرنامج الفرنسي - البكالوريا الفرنسية

يمتدّ تعليمُه امتداد المرحلة الثانوية. تلامذة السنة الأولى يخضعون لمزيج من الدراسة التقليدية للبرنامج الرسمي المقرر، والنشاطات التدريسية التي تهيّئهم للسنتين التاليتين، حيث يُكِبّون على دراسة منهج متكامل في اللغة العربية اعتمدته وزارة التربية الفرنسية، وهو محدد الأهداف والنشاطات، ولا يختلف في جوهره عن البرنامج الأميركي(CPP) أو عن برنامج البكالوريا الدولية(IB)، إلا في ما يخصّ تركيز البرنامج الفرنسي على قواعد اللغة العربية أهدافاً وغايات. الكتب المقررة: كتابان مدرسيان(اعتمدهما المركز الثقافي الفرنسي/ بيروت) - " اقرأْ واكتبْ" "النصّ العربي".

3- برنامج البكالوريا الدولية.

هو برنامج جديد في الإنترناشونال كولدج، وقد أقرّته عملياً من السنة الدراسية المنصرمة، ويتكون من ثلاثة مستويات:

أ المبتدئ: يلتحق به التلميذ الذي لا يعرف العربية، أو المُلِمّ بأوّلياتها حروفاً وكلماتٍ وجمَلاً قصيرة. وينتهي بعد سنتين وقد أصبح قادراً على القراءة والمحادثة والكتابة بلغةٍ عربية عملية تسهّل عليه التواصل مع الغير، ومع وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة بشكلٍ خاصّ. هذا فضلاً عن الإلمام بالقواعد الأساسية والضرورية لمعرفة العربية نطقاً وكتابة. البرنامج محدد الأهداف والمهارات، يدرَّس في وحدات تعليمية أعدّها الأساتذة.

ب- المستوى ب: تنتظمه ثلاثة محاور، وهو يرمي في مجمله إلى إكساب المتعلم القدرة على فهم ما يقرأه مع استيعابه والتعليق عليه، وإلى جعله قادراً على الكتابة في نوع أدبيّ معيّن؛ كالقصة، والمقالة، والخطاب، والرسالة. كما أنه يركز على تدريب المتعلم على المحادثة الشفوية المُعَدَّة، والمحادثة المرتجَلة التي خُصّت بثقل علامات لا يستهان به. البرنامج محدد الأهداف والنشاطات، وإعداد الوحدات التعليمية يقع على عاتق المعلم.

جـ - يجري العمل في هذا المستوى على المنوال السابق نفسه، مع توقـُّـع تعلُّمي أدنى مستوى، وموضوعات أسهل نسبياً. الكتب المقررة: أوراق عمل في محاور، أعدّها معلّمو الإنترناشونال كولدج.